الخميس، 8 أبريل، 2010

*الطلاب زي العمال.. بيعانوا من الاستغلال

يسير النظام المصري في طريقه لخصخصة وبيع الشركات والمصانع والبنوك الحكومية، ونتيجة ذلك هي ارتفاع الأسعار والغلاء وتشريد العمال والبطالة، وفي النهاية لا يبقى للفقراء إلا الكلام المعسول عن الدعم وحماية محدودي الدخل. أما الدعم الحقيقي فهو من نصيب رجال الأعمال والمستثمرين الكبار في مصر.

ومن ناحية أخرى يتوجه هذا الدعم لخدمة الكيان الصهيوني الذي يصدّر النظام المصري له الغاز والحديد والأسمنت بأبخس الأثمان في إطار التطبيع الاقتصادي مع الصهاينة.
وحتى الآن يقوم الآلاف من العمال والموظفين بعمل إضرابات وتنظيم مظاهرات واعتصامات لرفع الأجور وتحسين مستوى المعيشة، وقد فعلوا ذلك لأن المطالب لا تأتي إلا بالانتزاع وليس بالاستجداء والتمني، وبالفعل فقد نجح موظفو الضرائب العقارية وعمال المحلة وغيرهم في انتزاع العديد من المطالب والحقوق المسلوبة.

واليوم ينظم هؤلاء العمال والموظفون مظاهرة أمام مجلس الوزراء للمطالبة بحد أدنى للأجور لا يقل عن 1200 جنيه شهرياً وإيقاف سياسات الخصخصة التي شردت العمال وخربت الصناعة المصرية.

هذه المطالب لا تختلف عن مطالبنا، نحن الطلاب، داخل الجامعة في مجانية التعليم ودعم الكتاب، ويمكننا أن ننتزع هذه الحقوق مثلما استطعنا أن ننتزع مطلب "دعم الكتاب" في كلية التجارة حيث لا يتعدى الآن سعر الكتاب الواحد 5 جنيه، وذلك بعد مظاهرة واعتصام يوم 6 أبريل 2009.


شاركونا وتواصلوا معنا :
0161413163

(طـلاب حـركـة حـقـي)
-----------------
بيان تضامني تم توزيعه داخل جامعة القاهرة بالتزامن مع المظاهرة العمالية الحاشدة يوم 3 ابريل أمام مجلس الشعب للمطالبة برفع الحد الأدني للأجور الى 1200 جنيه شهرياَ

0 اترك تعليق Comments: